Header Ads

بعد قضائها 15 يوما بالمستشفى... السيدة الحامل منذ 9 سنوات تكشف حقائق جديدة


بعد قضائها 15 يوما بالمستشفى... السيدة الحامل منذ 9 سنوات تكشف حقائق جديدة

قضيت السيدة نعيمة التي أثارت جدلا كبيرا في المغرب بعد خروجها إلى وسائل الإعلام كاشفة أنها حامل منذ 9سنوات، 15 يوما في مستشفى أزرو، حيث أشرف طاقم طبي على إجراء مجموعة من الفحوصات الطبية لها.

وقالت السيدة نعيمة التي تقطن بمدينة أزرو في اتصال هاتفي مع مجلة "سلطانة" الالكترونية إنها :" غادرت المستشفى يوم أمس فقط، بعد أن قضيت حوالي 15 يوما فيه، وأجريت العديد من الفحوصات، ولله الحمد، أخبرني الأطباء أن صحتي جيدة ولا أعاني من أي مرض او مضاعفات".

وأوضحت السيدة أنها ": طيلة المدة التي قضيتها في المستشفى تم منع زيارة الغرباء، لم أقابل أحدا سوى عائلتي، واليوم أحس أن نفسيتي مرتاحة جدا، وأشكر كل من ساعدني من قريب أو من بعيد"، مشيرة إلى أن عليها إجراء تحاليل جديدة، سيشرف عليها مختبر بفرنسا، إذ أن إحدى الجمعيات تكلفت بمصاريف إحدى التحليلات فيما عليه دفع ثمن أخرى.

وبخصوص إضاعها لحصص الرقية الشرعية، أكدت نعيمة أنه": بالفعل حضر بعض الرقاة إلى منزلي، وقد تم نشر ذلك مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنني لا أعاني المس من الجن أو أي شيء آخر، كما أن الأطباء أخبروني أن أتوقف عن هذا لأن الأمر لم يساعدني".

وانفجرت قضية السيدة نعيمة بعد انتشار مقطع فيديو مطلع السنة الحالية، تؤكد فيه حملها لمدة 9 سنين، وكيف يتجاوب جنينها معها، إلا أن الطب فند ادعاأتها موضحا أن الحمل نفسي فقط.

ليست هناك تعليقات