Header Ads

غريب...سيدة تعيش مع جثتي زوجها وابنتها في المنزل لمدة سنتين


غريب...سيدة تعيش مع جثتي زوجها وابنتها في المنزل لمدة سنتين

ألقت الشرطة القضائية بإندونيسيا القبض على امرأة من منطقة "سيماهي"، وذلك بعد العثور على جثتين في منزلها احتفظت بهما لمدة عامين.
ووفق ما أورده موقع "سيدتي"فإن المرأة الأرملة وطفليها عاشوا، مع جثتي زوجها وابنة ثالثة لمدة عامين، ولم تقم بدفنهما فعلى حد قولها تلقت وحيًا من الله عبر ملاك بأنهما سيعودان إلى الحياة.

وتم اكتشاف القصة عندما زار موظف في المجال الصحي منزل الأسرة للاطمئنان على الزوج الذي لم يره أحد، منذ أكثر من عامين.

وأضاف ذات المصدر أن الأسرة في البداية رفضت فتح باب المنزل، لكنها فتحت عندما عاد الموظف مع جندي ومسؤولين محليين.

وقال قائد الشرطة المحلية إنهم عثروا في منزل المرأة على جثتين عبارة عن هيكلين عظميين مغطيين ببطانيات، وتعود الجثتان لرجل كان في الـ84 عامًا وابنته وكان عمرها 50عامًا، ويعتقد أنهما ماتا بعد مرضٍ في يناير من سنة 2016.

وكشف أيضا بأن الجيران كانوا يشمون رائحة كريهة تنبعث من المنزل طيلة عامين، لكن الأسرة منعتهم من الدخول، وذكرت الشرطة، أن المرأة تخضع حاليًّا لتقييم نفسي.

ليست هناك تعليقات